منتديات رحاب العلم
عزيزي الزائر
انت غير مسجل لدينا في منتدانا العزيز منتديات رحاب العلم
كما يسعدنا كثيرا انضمامك الينا
للتسجيل اضغط علي زر التسجيل بالاسفل
اما اذا كنت عضو سابق يشرفنا تسجيل دخولك
لتسجيل دخولك اضغط علي زر دخول بالاسفل
لاغلاق النافذة اضغط علي زر اخفاء بالاسفل


منتدى تعليمي مصري في جميع الصفوف منتديات رحاب العلم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 فضائل سورة الفاتحة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
)~HeRo~(
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
ذكر عدد المساهمات : 1463
تاريخ الميلاد : 11/11/1997
تاريخ التسجيل : 14/07/2013
العمر : 21
العمل : طالب

مُساهمةموضوع: فضائل سورة الفاتحة   2013-07-30, 2:53 pm

 الأثر النفسي لقراءة سورة الفاتحة

نذكر في هذه المقالة ببعض خصائص سورة الفاتحة وقدرة هذه السورة

على الشفاء، فهي الشافية وهي الكافية وهي أعظم سورة في القرآن.....

أعظم سورة في القرآن

يا ليت كل الناس يقرأون سورة الفاتحة كل يوم سبع مرات ليعالجوا الكثير من الأمراض

وليصرفوا عنهم الكثير من الشرور دون أن يشعروا! هذه السورة العظيمة هي أعظم

سورة في كتاب الله تعالى، وهي التي لا تصح الصلاة إلا بها، وهي السورة التي جعلها

الله أم القرآن وأم الكتاب وأم الشفاء.


فهذا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدثنا عن عظمة هذه السورة

فيقول: (ما أنزلت في

التوراة، ولا في الإنجيل، ولا في الزبور، ولا في الفرقان مثلها، وإنها سبع من المثاني،

والقرآن العظيم الذي أعطيته) [البخاري ومسلم].

للهداية إلى الطريق الصحيح

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:

(بينما جبريل قاعد عند النبي

صلى الله عليه وسلم سمع نقيضاً من فوقه فرفع رأسه فقال: هذا باب من السماء فتح

اليوم، لم يفتح قط إلااليوم، فنزل منه ملَك فقال: هذا ملك نزل إلى الأرض، لم ينزل قط إلا

اليوم،فسلَّم وقال: أبشر بنورين أوتيتهما، لم يؤتهما نبي قبلك: فاتحة الكتاب، وخواتيم

سورة البقرة، لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته) [مسلم].

ومعنى هذا الحديث أنك عندما

تقول: (اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ) فهذا يعني أن الله سيهديك إلى الطريق الصحيح في

حياتك وعملك ويهديك إلى اتخاذ القرار المناسب في كل شؤون حياتك، والهداية لا

تقتصر على الهداية الدينية بل جميع أنواع الهداية تتحقق لك، فإذا أردت أن تقوم بعمل

سوف تجد نفسك تتخذ القرار الصحيح وأن الله سيساعدك على ذلك، وإذا تعرضت لموقف

صعب أو مشكلةسوف تجد أن الله يهديك إلى الحل الصحيح.

عندما تقرأ هذه السورة العظيمة سبع مرات بشيء من التدبر إنما تقوم بإيصال رسالة

إيجابية إلى عقلك الباطن كل يوم سبع مرات مفادها أن الحمد لا يكون إلا لله تعالى لأنه

رب هذا الكون ورب العالم ورب العالمين، فهو أكبر من همومك ومشاكلك، وهو الرحمن

الرحيم الذي تحتاج لرحمته.

فعند قراءتك لهذه الآية (الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ) سوف تحس بقوة غريبة، لأن الرحمن سبحانه

وتعالى معك، سوف تحس بقربك منه، وأنه سيكون معك في أصعب المواقف، وهذا

سيعطيك شعوراً كبيراً بالراحة النفسية ويزيل الاضطرابات مهما كان نوعها أو حجمها.

وعندما تقول (مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ) فأنت توصل رسالة لعقلك الباطن والتي سيتأثر بها

ويتفاعل معها بعد أيام معدودة، هذه الرسالة مفادها أنه يجب عليَّ أن أدرك أننا سنقف

جميعاً يوم القيامة وهو يوم الدين أي اليوم الذي يوفّي الله فيه كل نفس ما كسبت وهو

مالك هذا اليوم، وهو الذي سيحاسب الناس، ولذلك لا داعي لأن أحمل أي همّ ما دام

الله تعالى سيعوضني خيراً، ومادام تعالى سيحاسب كل شخص على أخطائه ولن يظلم

أحداً.

وأنت عندما تقول (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ) فأنت توصل رسالة إلى عقلك الباطن مفادها


أن العبادة لا تكون إلا لله، وأن الاستعانة لا تكون إلا بالله، ومع تكرار هذه الرسالة

الإيجابية تكون قد "غذّيت" دماغك بقناعة مهمة وهي أن "الله معك" وهذا يمنحك

الإحساس بالقوة، فأنت تستعين به على قضاء حوائجك وتستشيره في أي موقف

تتعرض له، وتعتمد عليه في حل همومك ومشكلاتك، فهل هناك أجمل من هذا

الإحساس؟

يقول علماء البرمجة اللغوية العصبية إن أهم

شيء لتحقيق النجاح أن تحس بأنك فعلاً إنسان ناجح وقوي وتنمّي هذا الإحساس في

داخلك حتى يصبح جزءاً منك، عزيزي القارئ أليست قراءة القرآن تقوم بهذا الغرض؟

أليس تدبر آيات القرآن يقوي لديك الإحساس بالنجاح في الدنيا والآخرة ويقوي إحساسك

بأن الله تعالى معك وقريب منك في كل ثانية ولن يتركك؟

للتواصل مع الله سبحانه وتعالى!!!

هل فكرت أخي المؤمن أن تتواصل مع الله، أن تتحدث مع هذا الخالق العظيم، أن تترك

كل الناس وتبقي علاقتك مع الله تعالى قوية سليمة؟ مرة قال لي أحدهم يجب عليك أن

تقوي علاقاتك مع بعض الأغنياء في المجتمع لتتمكن من الوصول إلى المال أو الشهرة،

فقلت له ومن يقوي علاقتي مع الله تعالى؟!


ولذلك كنتُ حريصاً دائماً على أن تكون علاقتي

مع الله قوية أولاً ثم ألتفت إلى الناس، ولكن للأسف أصبحت هذه القاعدة معكوسة اليوم،

فتجد كثيراً من الناس يسارعون إلى تقوية علاقتهم مع أناس ضعفاء مثلهم لا يملكون
لأنفسهم ضراً ولا نفعاً، وينسون خالق السموات السبع تبارك وتعالى!

ولذلك يا أحبتي فإن قراءتكم لسورة الفاتحة بتدبر وتأمل هي نوع من التواصل مع قائل هذه السورة، وهي نوع من الإحساس بالقوة

لأن الله سيكون معك ويحدثك بل ويثني عليك، وتصور أن الله تعالى وكلما قرأت الفاتحة

يكلم ملائكته عنك، ما رأيك بهذا الإحساس؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rehab4science.cinebb.com
 
فضائل سورة الفاتحة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رحاب العلم :: القسم الرئيسي :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: